Raahil

Un site utilisant unblog.fr

من راحيل من تونس إلى هاشم الخياط بسوريا الخالدية

Classé dans : Non classé — 2 février 2013 @ 22 h 15 min

ستظل بذاكرتي بقايا رجل عالق من الماضي و ستبقى أحلامنا كما وددت لها أن تكون .. لن تجاوز ظلال زعتر و ياسمين وطننا الضائع ..إذا ما أنت أغدقت باليأس أملنا كيف لي أن أتعلق برجل من سراب و كيف لحب أخرس أن يلج الصبح أواخره ..
حبك أدمى معصمي فما أنا بتاركتة و لا أنا بملاقيتك .. كعابر سبيل في صحراء الجنوب .. آه لو تعرف كم أعشق الجنوب .. أزهرت ربوع قلبي للقياك و اضمحل بعد رحيلك العمر كسجين حرية بوطني الضائع ..
صوتك ينقر ذاكرتي كل ليلة .. يقتلني الحنين و يحملني برفق الموت البطيء إلى لقائنا المشتهى .. هو لقاء رتبته كما تخيلناه سوية .. طقوس بسيطه .. اخترعها في مخيلتي كل ليلة ..
مقهى على شاطئ البحر،فنجان قهوة عربية بالهال .. هي دائما حاضرة في بعدك سوادها يؤنسني و في قربك .. هي ثالثنا ..
سألتك بالله لا تتركني .. و إني لعلى وعدي .. سأكتب إليك كل ليلة

02/02/2013

Pas de commentaire »

Pas encore de commentaire.

Flux RSS des commentaires de cet article.

Laisser un commentaire

 

Jean-Claude FERAUD |
Trappes à venir |
F.F.S Section d'EL-FLAYE |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Berrouetblot
| Mindcontrolfrance
| Journalconsciencesdemocrati...